لواء ابي الفضل العباس خدام العقيلة

منتدى يهتم باخبار سوريا العلوية ولواء ابو الفضل العباس ع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص بعض من تشرف برؤية ناموس الكون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزينبية

avatar

المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 07/12/2013
العمر : 29
الموقع : قم المقدسة

مُساهمةموضوع: قصص بعض من تشرف برؤية ناموس الكون    الإثنين يونيو 09, 2014 7:31 pm

r=#003300]l Black]يقول السيد الأبطحي في سنة 1953 م عندما ذهبت إلى الكوفة ،كان هناك شخص بإسم الحاج الشيخ محمد الكوفي ، يقال أنه تشرف بخدمة حضرة بقية الله الأعظم (أرواحنا فداه) مراراًَ ؛فحدثنا بقصةٍ حدثت معه وقال:-
أنه لم تكن في ذلك الزمان وسائل نقل مستخدمة لنقل زائري بيت الله الحرام من العراق الى الحجاز..

فتشرفت بزيارة بيت الله الحرام على جمل،وحين العودة تخلفت عن القافلة وضللت الطريق حتى وصلت إلى بعض المستنقعات فطمست رجلا البعير في تلك الأوحال،ولم يكن بوسعي النزول عن ظهر البعير؛ فكاد البعير ان يموت .
وفجأة صحت من أعماق قلبي : ( يا أبا صالح المهدي أدركني ) وكررت ذلك عدة مرات ،، فرأيتُ فارساً يتقدم نحوي، ولم يكن يتأثر بذلك الطين، حتى وصل إليَّ وهمس بكلماتٍ في أُذن البعير لم أسمع منها إلا آخرها حيث سمعته يقول: ( حتى الباب)؟.
نهض بعيري من ذلك المستنقع وتحرك بعد أن أخرج رجليه من الطين وسار بإتجاه الكوفة بسرعة.
التفتَُ إلى ذلك السيد وقلتُ له: ( من أنت)؟
قال: (أنا المهدي)!!
قلتُ: (وأين أراك ثانيةً)؟
قالSad متى شئت)!
ابتعد البعير عن ذلك السيد وسار حتى وصل إلى بوابة الكوفة وسقط إلى الأرض، جئت إلى البعير وهمست في أُذنه Sadحتى الباب) وكررت ذلك ، فنهض البعير وسار حتى أوصلني إلى باب منزلي،وسقط هناك ومات لفوره
.
[/font]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص بعض من تشرف برؤية ناموس الكون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لواء ابي الفضل العباس خدام العقيلة :: المنتديات العامة :: منتدى المهدي المنتظر عجل الله فرجه.-
انتقل الى: